Blog

غلوبل بلوس: هل سينتهي الاستثناء الأمريكي؟ الولايات المتحدة جزء من اتجاه الغرب نحو العلمانية

كتابة يوم

في إحدى الورشات، قدَّم الباحث الشاب “سيمون براور” بحثا تركني، والكثير من زملائي، عاجزين عن الكلام. لقد أظهر أن الولايات المتحدة ليست فقط على طريق العلمنة المتزايدة، فقد أظهر ذلك من قبله العديد من العلماء، لكنه أثبت أن المسار الذي سلكته الولايات المتحدة كان، على ما يبدو عليه وبالضبط، نفس المسار الذي سلكته جميع الدول الأوروبية.لقد أكَّد “براور” فرضية تم وضعها في مقال حائز على جائزة من قبل عالم الاجتماع الديني البريطاني “ديفيد فويس” في عام 2009، والذي دمَّر صحة الحديث عن “الاستثنائية الأمريكية”.

طالع المزيد

غلوبل بلوس: معاداة السامية في الأمريكتين

كتابة يوم

كان هجوم 27 أكتوبر 2018 على كنيس يهودي في مدينة “بيتسبيرغ” الأمريكية هجوما ضمن قائمة طويلة من الضربات المعادية للسامية ضد مراكز الجالية اليهودية أو معابدها داخل معاقلها. وقد ربط المُتهم بالاعتداء، وبوضوح، هجومه على الكنيس اليهودي بالجمعية العبرية لمساعدة المهاجرين، وهي منظمة يهودية تساعد المهاجرين غير اليهود من الذين يصِلون إلى الولايات المتحدة. لهذا السبب ، فإن الهجوم الذي أدى إلى مقتل 13 شخصًا له بُعدٌ جديد. هذه المرة، لم يُشكِّل اليهود هدفًا لكونهم يهودًا، بل لأنهم كانوا يهودًا يساعدون المهاجرين عمومًا.

طالع المزيد

غلوبل بلوس: معاداة السامية اليوم

كتابة يوم

رغم أن المحرقة حدثت قبل أكثر من 70 عامًا، إلا أنه لا يمكن لمعظم اليهود أن ينسوا آثارها المُدمِّرة على حياتهم العائلية. ولا يُسمح لهم بذلك، لأن الشعارات والأيديولوجية النازية لا زالت تحظى بشعبية كبيرة بين الجماعات اليمينية المتطرفة اليوم. فعلى سبيل المثال ، تقوم مقاومة “الأنتيبود” الاسترالية، والتي تضم 300 عضو وتتبنى الاشتراكية القومية (النازية) ، بتهديد الأستراليين اليهود وهي وراء أكثر من ثلث 366 حادث تم الإبلاغ عنه في تقرير المجلس التنفيذي ليهود أستراليا لعام 2018 في ما يتعلق بمعاداة السامية في أستراليا. يُظهر مُلصق من مُلصقات “الأنتيبود” صورة نمطية مُثبَّتة ليهودي شرير مُدبَّب الأنف يحمل أوتارًا إلى العلم الأسترالي، مُزخرف بصليب معقوف ورسالة نصها: “ارفضوا السُّمَّ اليهودي”.

طالع المزيد

غلوبل بلوس: “حرياتي هي حرياتك”، ثمن تقييد الحرية الدينية

كتابة يوم

غالباً ما يتم تبرير الحريات المتدنِّية كضرورة من ضرورات الحفاظ على السلام، ومع ذلك وجدت الأبحاث باستمرار أنَّ إنكار الحريات الدينية مرتبط ارتباطا وثيقا بمستويات أعلى من الصراع الاجتماعي والعنف. يُمكن العثور على هذه العواقب في كل مكان بدءا من العنف الطائفي الذي تم التغاضي عنه ضمنيًا من قبل قادة الحكومة القومية الهندوسية في الهند إلى الإغلاق الجماعي للكنائس والمساجد في دولة الصين المُلحدة بشكل رسمي.

طالع المزيد

نقدم لكم ممثلة الرابطة عن أوروبا: إليسا ديبينيديتو

كتابة يوم

“إليسا” هي واحدة من الأعضاء المؤسسين لـلرابطة الدولية لصحفيي الدين، لذلك فهي تحمل تاريخ تجاربنا الجماعية معها، حيث تُتابع عملها مع أعضاء الرابطة جدد ، كما تقوم بتحديث موقعنا على شبكة الإنترنت، وتشارك في تنسيق المؤتمرات وإرسال الرسائل الإخبارية. في هذه الصورة، تظهر “إليسا” على بحيرة “كومو” شمال إيطاليا سنة 2012 ، أين تم إنشاء الرابطة من خلال تجمع عالمي للصحفيين في مركز يقع على طول شواطئ تلك البحيرة، وهي المُمثلة الإقليمية للرابطة في منطقة أوروبا. كما أصبحت واحدة من أفضل الأعضاء المعروفين في الفريق الأساسي للرابطة، لأنها هي المدير المُسيِّر ومُحرر الويب. لقد شاركت في جميع المؤتمرات الدولية للرابطة

طالع المزيد