غلوبل بلوس: هل سينتهي الاستثناء الأمريكي؟ الولايات المتحدة جزء من اتجاه الغرب نحو العلمانية

كتابة يوم

في إحدى الورشات، قدَّم الباحث الشاب “سيمون براور” بحثا تركني، والكثير من زملائي، عاجزين عن الكلام. لقد أظهر أن الولايات المتحدة ليست فقط على طريق العلمنة المتزايدة، فقد أظهر ذلك من قبله العديد من العلماء، لكنه أثبت أن المسار الذي سلكته الولايات المتحدة كان، على ما يبدو عليه وبالضبط، نفس المسار الذي سلكته جميع الدول الأوروبية.لقد أكَّد “براور” فرضية تم وضعها في مقال حائز على جائزة من قبل عالم الاجتماع الديني البريطاني “ديفيد فويس” في عام 2009، والذي دمَّر صحة الحديث عن “الاستثنائية الأمريكية”.

طالع المزيد

غلوبل بلوس: معاداة السامية في الأمريكتين

كتابة يوم

كان هجوم 27 أكتوبر 2018 على كنيس يهودي في مدينة “بيتسبيرغ” الأمريكية هجوما ضمن قائمة طويلة من الضربات المعادية للسامية ضد مراكز الجالية اليهودية أو معابدها داخل معاقلها. وقد ربط المُتهم بالاعتداء، وبوضوح، هجومه على الكنيس اليهودي بالجمعية العبرية لمساعدة المهاجرين، وهي منظمة يهودية تساعد المهاجرين غير اليهود من الذين يصِلون إلى الولايات المتحدة. لهذا السبب ، فإن الهجوم الذي أدى إلى مقتل 13 شخصًا له بُعدٌ جديد. هذه المرة، لم يُشكِّل اليهود هدفًا لكونهم يهودًا، بل لأنهم كانوا يهودًا يساعدون المهاجرين عمومًا.

طالع المزيد

غلوبل بلوس: معاداة السامية اليوم

كتابة يوم

رغم أن المحرقة حدثت قبل أكثر من 70 عامًا، إلا أنه لا يمكن لمعظم اليهود أن ينسوا آثارها المُدمِّرة على حياتهم العائلية. ولا يُسمح لهم بذلك، لأن الشعارات والأيديولوجية النازية لا زالت تحظى بشعبية كبيرة بين الجماعات اليمينية المتطرفة اليوم. فعلى سبيل المثال ، تقوم مقاومة “الأنتيبود” الاسترالية، والتي تضم 300 عضو وتتبنى الاشتراكية القومية (النازية) ، بتهديد الأستراليين اليهود وهي وراء أكثر من ثلث 366 حادث تم الإبلاغ عنه في تقرير المجلس التنفيذي ليهود أستراليا لعام 2018 في ما يتعلق بمعاداة السامية في أستراليا. يُظهر مُلصق من مُلصقات “الأنتيبود” صورة نمطية مُثبَّتة ليهودي شرير مُدبَّب الأنف يحمل أوتارًا إلى العلم الأسترالي، مُزخرف بصليب معقوف ورسالة نصها: “ارفضوا السُّمَّ اليهودي”.

طالع المزيد