غلوبل بلوس: كيف تقضي الموضة المتواضعة على التحيز ضد الإسلام وتُقوي المرأة في جميع الأديان

كتابة يوم

غالبا ما يُنظر إلى الموضة على أنها أمر تافه. ثم إن صناعة الموضة نفسها يمكن أن تكون صنعة استبدادية، تضع معايير غير واقعية للجمال قد يُلحق أضرارا بصورة الجسد لدى المرأة بدءا من مرحلة المراهقة فصاعدا، فإذا كُنتِ بدينة فسوف لن تستطيعي شراء الملابس. إذا كنت مُسنة فلن تستطيعي شراء الملابس. لقد استغرق نضال البدانة عشرات السنين لتفهم صناعة الموضة الحاجة إلى المقاس الكبير.
صناع الملابس المتواضعة من المسلمين وأولئك الذين هم من ديانات أخرى، يقومون بنفس المحاولات للتطور. إن الموضة المتواضعة تُظهر وجها آخر لهذه الصنعة. إنها تُظهر قدرة محرك اجتماعي واقتصادي كبير في التأثير على التغير الثقافي.

طالع المزيد