غلوبل بلوس: معاداة السامية اليوم

كتابة يوم

رغم أن المحرقة حدثت قبل أكثر من 70 عامًا، إلا أنه لا يمكن لمعظم اليهود أن ينسوا آثارها المُدمِّرة على حياتهم العائلية. ولا يُسمح لهم بذلك، لأن الشعارات والأيديولوجية النازية لا زالت تحظى بشعبية كبيرة بين الجماعات اليمينية المتطرفة اليوم. فعلى سبيل المثال ، تقوم مقاومة “الأنتيبود” الاسترالية، والتي تضم 300 عضو وتتبنى الاشتراكية القومية (النازية) ، بتهديد الأستراليين اليهود وهي وراء أكثر من ثلث 366 حادث تم الإبلاغ عنه في تقرير المجلس التنفيذي ليهود أستراليا لعام 2018 في ما يتعلق بمعاداة السامية في أستراليا. يُظهر مُلصق من مُلصقات “الأنتيبود” صورة نمطية مُثبَّتة ليهودي شرير مُدبَّب الأنف يحمل أوتارًا إلى العلم الأسترالي، مُزخرف بصليب معقوف ورسالة نصها: “ارفضوا السُّمَّ اليهودي”.

طالع المزيد

غلوبل بلوس: إيمان جارك

كتابة يوم

السلام والحب العالميين في هذه الحياة والاحترام المتبادل، هذه هي المواضيع التي وردت مُتكررة في إجابات أناس من مختلف الأديان ومن أنحاء مختلفة من العالم عندما سألتُهم حول ما يتمنون أن يعرفه الناس عن دينهم.
لقد وجدتُ أجوبتهم بعيدة كل البعد عن صور الصراع التي يُشاهدها العديد منا في جميع أنحاء العالم على وسائل الإعلام المختلفة. يسعى السياسيون والقادة الدينيون والصحفيون ومتتبعو مواقع “تويتر” و”الفايس بوك” في كثير من الأحيان وراء مصالحهم الخاصة ولو عن طريق إدانة الآخرين.

طالع المزيد

نصائح للتغطية الصحفية للديانة اليهودية

كتابة يوم

اجتنب التنميط إذا ما تعلق الأمر باليهودية. هناك عدة اتجاهات في اليهودية وهناك مندوحة معتبرة للاختلاف في كل اتجاه من هذه الاتجاهات. بصفتنا كصحفيين، لا يمكننا الحديث إلى شخص أو شخصين ثم الادعاء بأننا أحطنا بأساسيات هذه الديانة.
في محاولة لمساعدة صحفيي الدين من مختلف أنحاء العالم والقادمين من خلفيات ثقافية ودينية مختلفة، هذا ما ينصح به الصحفي “جو قريم” من مدرسة أم.آس.يو للصحافة وعضو في الرابطة الدولية لصحفيي الأمور المتعلقة بالدين.

طالع المزيد